هل يمكن الاستثمار في مجال لا أمتلك فيه الخبرة الكافية؟

هل يمكن الاستثمار في مجال لا أمتلك فيه الخبرة الكافية؟

يُعد هذا السؤال واحد من أهم الأسئلة التي تراودك حين تفكر في الاستثمار مع أجروفالي. وهو سؤال مهم ومُلح، وكون مثل هذا السؤال راودك، هذا يعني أنك تمتلك عقلية مستثمر حقيقية، تدرس كل خطوة قبل الإقبال عليها، وهو أحد أهم أسباب نجاح كبار المستثمرين ورواد الأعمال.

بالفعل قد لا تمتلك الخبرة الكافية التي تمكنك من الاستثمار في المجال الزراعي، إلا أن الاستثمار مع أجروفالي لا يعني أنك يجب أن تكون ضليعًا في استصلاح الأراضي، لأن أجروفالي تحمل عن عاتقك عامل الخبرة.

كما أوضحنا من قبل أن «أجروفالي» تضع فرصة الاستثمار الحقيقي بين يديك الآن، بطرحها لمشاريع استثمارية  لزراعة نخيل المجدول، المُنتجة لتمر المجدول أحد أغلى أنواع التمو في مشروع وادي النخيل، وزراعة التوت وإنتاج الحرير الطبيعي في مشروع جنة الحرير، وزراعة الزيتون المكثف في مشروع واحة الزيتون.

لا يحتاج شريكنا في هذا الاستثمار سوى المشاركة بجزء من رأس المال فقط، فيما تشارك أجروفالي بجزء من رأس المال، بالإضافة لمجهود الزراعة والحصاد، تحت إدارة مجموعة من أكفأ المهندسين الزراعيين والخبراء والمزراعين والإداريين، أي أن أجروفالي توفر إدارة كاملة من أصحاب الخبرة تساعدك لتحقيق أكبر عائد للاستثمار.

يقوم مشروعات «أجروفالي» الاستثمارية على مساهمة الأفراد، بهدف تنمية مجال الاستثمار الزراعي في مصر، وتحقيق حلم كل فرد في الاستثمار، مهما كانت إمكانياته أو احتياجاته، عن طريق مشروع قائم على المشاركة.

يعتبر العائد على هذا الاستثمار من أكبر العوائد في أي نشاط لأننا خصصنا المرحلة الأولى من المشروع لزراعة نخيل التمر المجدول. واحد من أغلى أنواع التمور وأكثرها طلبًا في التصدير مع زراعة التوت وإنتاج الحرير الطبيعي وهو من اهم المشاريع الإستراتيجة التي تشجعها الدولة.

توفر عليك «أجروفالي» عناء شراء قطعة أرض وزراعتها، حيث يشارك المستثمر معنا بجزء من رأس المال فقط، فيما تتحمل شركتنا كل ما يتعلق بالزراعة والرعاية، باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيق معايير الهندسة الزراعية، بإدارة مجموعة من المهندسين والفنيين أصحاب الخبرة.

يتمتع شريكنا في هذا الاستثمار بعائد سنوي متزايد لمدة 50 عام، على أن يبدأ في الحصول على أول عائد للاستثمار بعد 4 سنوات، زمن نمو النخيل، بمتوسط ربح يتراوح بين 25% لـ 100%في مشروع وادي النخيل، ويبدأ في الحصول على أول عائد للاستثمار بعد اول سنة في مشروع جنة الحرير.